عن طريق هنادي الدخيل

رحلتي إلى موريشيوس

مرحباً!

انا هنادي شغوفة بالاستكشاف وخوض التجارب الجديدة ومهتمة بالرحلات الخلوية مثل الهايكنج بالكامبينج.

 

راح احكي عن آخر تجربة هايكنج لي في جبل ”Le Pouce Mountain“ ثالث أعلى قمة في موريشيوس.

 التخطيط لرحلة الهايكنج لم يكن مسبق لكن بسبب إعجابي بطبيعة البلد وتنوع الأشجار والنباتات فيها قررت اني اخوض التجربة، اخترت اليوم الاخير للرحلة حتى تكون تجربة لاتنسى وبالفعل اصبحت كذلك، استغرقنا ٦ ساعات صعوداً ونزولاً الى القمة. كانت الأجواء والطبيعة من حولك تعيد إحياء كل مافيك من جديد في كل مرة تشعر فيها بالتعب تواجد العديد من الشغوفين للصعود للقمة بمختلف أعمارهم وخاصة الكبار بالسن يجعلك تعيد التفكير في نمط حياتك لكي تصبح في مستوى لياقتهم مستقبلاً شعرت بالبهجة ايضاً عندما رأيت مجموعة من الموسيقيين يصعدون للقمة بالآلآتهم الموسيقية وأنا التي كنت مستاءة من حجم حقيبتي طيلة المسار :(.

 سمي الجبل ”Le Pouce“ بمعنى ”اصبع الابهام“ باللغة الفرنسية ويوحي شكله بذلك، كان الصعود للقمة على كتف الجبل والمخاطرة الكبرى كانت هنا! لكن بتجنب النظر للحافة والاكتفاء بالنظر إلى الأمام مع التركيز ورفع الروح الحماسية تستطيع التغلب على فكرة الخوف من السقوط التي ظلت تداهمني طوال الوقت!

 تساؤلات متكررة تقول ”انا ايش جابني هنا !؟

بمجرد الوصول للقمة حصلت على الأجابة الأمثل لتساؤلات عقلي المتكررة ” انا هنا عشان اشوف هالمنظر ” منظر بديع جداً تستطيع أن ترى فيه الجزيرة بأكملها بشكل دائري وكأنك تحمل كاميرا بزاوية ٣٦٠ درجة.

 

البحر، العاصمة، سلسلة جبال موريشيوس من الأعلى مع وجود سحب كثيفة تداعب احساسك لتكمل جماليات المنظر!

تزامن وقت إنتهاء المسار مع نزول قطرات من المطر وكأنها أتت لتنعش طريق العودة لتصبح رحلة متناغمة رحلة لتغذية البصر تعلمت منها الكثير.