السعر منر.س.‏ 4,500.00ص

تطوع

المجهود الجسدي - عادي

7 ليالي

الرحلة القادمة 11/01/2020

البرنامج يشمل جميع الوجبات

زنجبار

الحد الأقصى 14 للأفراد

اختر الحقيبة المناسبة لك

رحلة التطوع في زنجبار - المجال الطبي

نبذة عن المشروع

تعد تنزانيا وزنجبار مثل باقي الدول الأفريقية، تعاني من نظام الرعاية الصحية من مختلف الجوانب، وبالرغم من أن زنجبار تعتبر شبه مستقلة، إلا أنها تواجه العديد من التحديات مثل التي تواجهها تنزانيا. يواجه معظم سكان زنجبار العديد من التحديات من خلال نظام الرعاية الصحية نتيجة عدم كفاءة النظام الحكومي، والفساد المنتشر بين المسئولين الحكوميين، وقلة الإمكانيات، إلى جانب ضعف الموارد. كما أن الأدوية من الأشياء التى يمكن الحصول عليها بصعوبة شديدة، بالإضافة إلى أن تلقى العلاج يتم بوسائل بدائية ويحتاج إلى وقت طويل من الإنتظار.

مدينة زنجبار عبارة عن جزيرة يشكل المسلمون ٩٥٪ من سكانها، مما يجعل الكثير من العادات فيها تمثل تحديات كبيرة مثل الزواج المبكر، والحمل فى سن المراهقة، بالإضافة إلى وصمة العار التى تلحق بمرضى الإيدز أو مرض نقص المناعة، بالإضافة إلى العناية بصحة المرأة. تعانى أيضا زنجبار من أن معظم الأدوات والإمكانيات المتاحة قديمة ومنتهية الصلاحية أو غير كافية لتغطية احتياجات المستشفيات والمرضى.

سوف يكون دورك كمتطوع بصفة أساسية هو مساعدة الطاقم الطبى خلال عملهم. تعتمد درجة المساعدة ونوعيتها على مستوى خبرتك ، كما تختلف المساعدة المطلوبة من الطلاب عن الحاصلين على شهادات من الأطباء وطاقم التمريض.

توقع العديد من التحديات، ففى السابق قام المتطوعين بإجراء عمليات الولادة، سحب الدم، التغيير على الجروح، المساعدة فى العمليات الجراحية الصغيرة والعديد من النشاطات التى قد لا تأتيك الفرصة للمشركة بها خلال إقامتك فى بلدك. ونظرا إلى أن التجربة مليئة بالتحديات فإن المتطوعين الذين لديهم القدر الكافى من الإعتماد على النفس وتحمل المسئولية سوف يستمتعون بهذه التجربة والتعلم منها كيف يسير النظام الصحي فى تنزانيا.

البرامج المتوفرة

مشروع المكان الطبي بزنجبار يقدم فرصة للمتطوعين للمساعدة فى إثنان من المستشفيات التى تقدم مختلف التخصصات لكل من الطلاب وحاملى الشهادات من التمريض والأطباء. الأقسام التالية متاحة للمتطوعين:

- التمريض.

- الأطباء.

- أخصائيات التوليد.

- أخصائيين العلاج الطبيعى.

كما أن توزيع المتطوعين يتم على حسب خلفياتهم ومجال خبراتهم، حيث يمكنهم المساعدة فى:

  • قسم الأمومة.
  • عيادة العيون.
  • قسم الأسنان.
  • أقسام السيدات، الأطفال، الرجال، للرعاية الصحية العامة.
  • قسم أمراض النساء.
  • العمليات الجراحية.
  • قسم العلاج الطبيعى ( ويعمل هنا ثلاثة أخصائيين علاج طبيعي).
  • قسم الإسعافات الأولية.
  • المعمل والأبحاث.
  • خدمات الأشعة.
  • وأقسام أخرى.

احتياجات المشروع

نرحب بشدة بجميع الهدايا والتبرعات المقدمة من المتطوعين ومعارفهم. كما يفضل شراء الهدايا وإعطاء التبرعات فى مكان التطوع بدلا من شرائها مسبقا وحملها لمسافة طويلة. من أكثر الاحتياجات المطلوبة: الحقن المعقمة، وأغطية الجروح، وكريمات الجروح، والقفازات الجراحية، والسرنجات، والمطهرات.

اقرأ اكثر

مسار الرحلة

الأنشطة اليومية

توقع ما لا يمكنك توقعه حيث لا يوجد يوم يشبه الآخر، حيث ستقوم بالمساعدة فى العديد من الخدمات الطبية التى تحتاج إلى مساعدة أكثر. سوف تخلق مساعدتك الشخصية وخبرتك الموقف التى تجد فيه الأنشطة التى تناسبك أكثر وتجعل من من مساهمتك أثر كبير لدعم المكان.

توقع أيضا أن تقوم بالمساعدة فى الرعاية الطبية بصفة عامة بالإضافة إلى الكثير من العمل المتخصص الذى يتعلق بخلفياتك وقدراتك. يجب عليك أن تتحلى بعقل متفتح ففى خلال الأيام الأولى من عملك سوف تستكشف الأماكن المناسبة لك أكثر، حيث أن المتطوعين ساعدوا فى التغيير على الجروح، التعامل مع الأدوية، إعطاء الحقن، سحب الدم، المساعدة فى عمليات الولادة، وبعض الحالات الجراحية البسيطة.

من الأمور الهامة التى يجب عليك مراعتها هى التحدث بهدوء والتواصل باحترام مع الأخرين، فلن تسير الأمور وفق توقعاتك أو مؤهلاتك طوال الوقت، حيث يمكنك التحدث مع مشرفك والبحث عن طرق لمبادلة عملك مع أخرين إن أمكن ذلك ولكن ليس بصورة إلزاميه فعليك أن تتذكر أنك فى هذا المكان للمساعدة.

أيام وساعات العمل

يعتمد جدول العمل على الموسم والطقس، ففى الطبيعى: يمتد العمل لخمسة أيام فى الأسبوع من الساعة الثامنة صباحا حتى الثالثة عصرا وتحصل على عطلة نهاية الإسبوع لإستكشاف الجزيرة أو للمساعدة فى العيادات المتنقلة إذا أردت.

المنسق اليومي

سوف تجد متابعةً يوميةً من قبل منسق المتطوعين خلال فترة إقامتك فى زنجبار، بالإضافة إلى مرشد يومي متخصص خلال ساعات العمل من أحد العاملين بالمستشفى. سوف يقابل المرشد القافلة عند الوصول ويصطحبهم إلى مكان الإقامة الخاص بهم، كما سيقوم بالتعريف المبدئى بمدينة زنجبار. بالإضافة إلى ذلك سوف يقوم المرشد بإصطحابك إلى المشروع فى يومك الأول والعناية بك طوال فترة التطوع. سوف يقوم المنسقين بمساعدتك بالإجابة على كافة الأسئلة الخاصة بك وتقديم الدعم لك فى أى وقت تريد. كل ما عليك هو المحافظة على التواصل معه باستمرار والتعبير عن احتياجاتك وأسئلتك حتى يتمكن من تقديم المساعدة اللازمة.

فى داخل المستشفيات سوف يقوم بالإشراف عليك مجموعة من المتخصصيين البارعين فى مجالاتهم لتقديم الدعم والمشورة الممكنة من خلال هذا الكم الهائل من ضغط العمل والحالات الكثيرة. كما أن العمل مع طاقم من مدينة زنجبار قد يخلق نوعا من التحديات حيث يجب الوصول إلى لغة حوار مشتركة، فاختلاف اللغة قد يخلق حاجزا بالإضافة إلى التوقعات المختلفة من الطرفين. حتى تستطيع تجنب ذلك، عليك أن تخلق قنوات تواصل مفتوحة بينك وبينهم وأن تتحلى بالصبر وإحترام العادات والأمور المحلية.

الشروط

من الشروط الهامة أن يفهم المتطوعون جيدا ما يلي:

- أن يتحلوا بالمرونة ويتوقعوا ما لا يمكن توقعه.

- أن يتحلوا بالصبر وتنظيم جدول عمل جيد مع المستشفيات لأن ذلك يحتاج إلى بعض الوقت.

- احترام الناس والثقافة المحلية للمجتمع. قد لا تتوافق مع بعض التصرفات خلال وجودك، إلا أنه يجب أن تتذكر أنك ضيف فى هذه المدينة.

- يجب اتباع القواعد بالنسبة للملابس والمظهر العام.

المتطوعين الأخرين

سوف تتعرف على العديد من المتطوعين الدوليين والمحليين الآخرين، فمن المؤكد أنك لن تكون بمفردك عندما تتطوع فى زنجبار. يوجد العديد من المتطوعين من مختلف أنحاء العالم مثل الولايات المتحدة الأمريكية، نيوزلاندا، بلجيكا، ألمانيا، إنجلترا، والعديد من الدول الأخرى.

المشروعات الأخرى التى ينظمها المكان فى زنجبار سوف تجعلك تتعرف على العديد من المتطوعين الآخرين الذين يقدومون المساعدات فى المدارس، دور الأيتام، والمشروعات المجتمعية. كما يمكننا أن نستضيف العديد من المتطوعين الآخرين من مختلف أنحاء العالم بحد أقصى 16 متطوع.

التكاليف

سوف يقوم جميع المتطوعين بالخدمة الطبية بدفع تبرع إضافي إجباري مفروض من قبل الحكومة المحلية قيمته 100 دولار أمريكى لكل أسبوع إقامة. سوف تضاف هذه القيمة لتكلفة الرحلة وسيتم دفعها إلى المستشفى قبل الوصول إلى زنجبار.

كما يجب أن تتذكر أنك بحاجة إلى فيزا سياحية لدخول المدينة وقيمتها 50 دولار أمريكى عند وصولك للمطار بالإضافة إلى تصريح عمل وقيمته 200 دولار أمريكى إضافية. سيتم التنسيق لهذه الإجراءات ودفع القيمة فى المطار عند الوصول.

لن تتوقف هذه التكلفة على تقديم المساعدة للمستشفيات فقط بل لتوفير الدخل الذى يحتاج إليه العاملين المحليين.  حيث أن طريقة عملنا تقدم للموظفين المحليين بالإضافة إلى المنسقين لرحلتك من السكان المحليين فرصاً جيدة للعمل بدوام كامل نتيجة مشاريع التطوع الخاصة بنا.

التكاليف تغطى الأتى:

- الاستقبال عند الوصول فى المطار أو فى ميناء مدينة الأحجار.

- الإقامة فى الفندق فى غرف خاصة.

- تشمل جميع الوجبات.

- تشمل الدليل والمشرف خلال مدة الإقامة.

- تعريفك بالمشروع فى اليوم الأول.

- التبرع بـ ١٠٠ دولار امريكي لكل أسبوع تطوعى لصالح المستشفى.

- المواصلات.

- تصريح العمل ٢٠٠ دولار امريكي.

- رحلات مخططة مسبقا لإستكشاف رنجبار لقضاء عطلة نهاية الإسبوع.

لا تغطى التكاليف الأتى:

- تذاكر الطيران.

- التأمين.

- المشروبات الخاصة، المياة المعدنية، و المقتنيات الثمينة.

- تكلفة الفيزا 50 دولار أمريكى عند الوصول.

للاستفسارات عن التكاليف الأخرى يرجى التواصل معنا حتى نتمكن –بسرور- من تقديم مزيد من المعلومات عنها.

مواعيد البدء

يمكن للمتطوعين البدء أو إنهاء مشروعهم فى أى وقت متاح. قوافل المتطوعين تكون لمدة أسبوع و تمتد إلى أربعة أسابيع.

الإقامة والوجبات

يقدم فندق قصر تايوسى مكاناً للإقامة فى مدينة زنجبار، حيث يوجد شرفة مشمسة ومشهد رائع للمدينة. يقع الفندق على مسافة 10 دقائق من الشاطئ وميدان شينغاني المزدحم.

تحتوي جميع الغرف على شاشة تلفاز مسطحة وقنوات فضائية، كما يوجد ببعض الغرف منطقة جلوس لراحتك وخصوصيتك. يمكنك الاستمتاع بتناول الشاي فى الشرفة، كما أن جميع الغرف مكيفة الهواء وبها حمام خاص.

جميع الوجبات تقدم فى الفندق.

المواصلات و التنقلات اليومية

بما أن زنجبار مدينة شبه مستقلة وجزء من تنزانيا فيمكنك الذهاب إليها مباشرة عبر نيروبي أو كيليمنجارو أو المطارات الدولية الأخرى، أو الذهاب إليها من مطار دار السلام.

إذا كنت  ستذهب من دار السلام فسوف تحتاج إلى سيارة أجرة لتنقلك إلى العبارة المتجهة إلى زنجبار، حتى تتمكن من شراء تذكرة لرحلة مريحة تستغرق 40 دقيقة بالقارب إلى الجزيرة. من المهم جداً أن نكون على علم بترتيبات رحلتك حتى نتمكن من استقبالك عند الوصول.

سوف يتم تخصيص حافلة بسائق خاص للقافلة خلال فترة الإقامة، إلا أن المتطوعين لهم حرية استكشاف الجزيرة فى أوقاتهم الخاصة واستخدام المواصلات العامة.

معظم المتطوعين يستخدمون التاكسي المحلي لوجود مواقف محددة له، قد يستغرق هذا الكثير من الوقت إلا أنها تجربة مثيرة للمواصلات المحلية حيث تشاهد الجميع يتزاحمون داخل حافلة صغيرة. يجب عليك ألا تفوت هذه الفرصة لتعيش مثل المحليين فالتاكسي المحلي ثمنه بسيط ومتوفر أغلب الوقت.

الوصول إلى المشروع

عند وصولك سواءً بالطائرة أو العبارة، سوف تجد منسق المكان فى انتظارك للترحيب بك وتعريفك بالمكان واصطحابك إلى مكان الإقامة. بعد أخذ قسط من الراحة واستعادة نشاطك، ستقابل طاقم العمل وتستمع إلى مقدمة بسيطة عن المشروع لتعرفك بالقواعد ونظام العمل.

سوف تتلقى محاضرة مدتها ساعتين لتتعرف على أساسيات اللغة السواحيلية للمدينة حتى تستطيع التواصل مع الآخرين بالإضافة إلى كيفية استخدام التاكسي المحلي. كما ستذهب فى جولة مع المنسق للتعرف واستكشاف مدينة الأحجار فى أسبوعك الأول ومعرفة الأزقة الضيقة وطقس المدينة الرائع.

معلومات عامة عن زنجبار والمنطقة المحيطة

فى زنجبار، يبدو الوقت وكأنه لم يمر عليها، مازال السكان يعيشون الحياة البدائية التقليدية. كانت زنجبار البوابة الغربية لقارة إفريقيا على مدى قرون حيث كان يباع بها معظم العبيد وكان التجار الهنود والصينين والعرب يفدون إليها للتجارة وشراء العاج، والتوابل، والعبيد.

يتكون تاريخ زنجبار من خليط فريد من العديد من التأثيرات الهندية، والإفريقية، والعربية والتى تظهر بقوة فى أهلها، وأصناف الأطعمة، والثقافة، وتصميمات المباني بها.

مدينة الأحجار الساحرة فى زنجبار بتنزانيا تتميز بالأزقة الضيقة التى تشبه المتاهة والممرات التى بالكاد تتسع لسير الدراجات أو المشاة، بالإضافة إلى المداخل المكونة من أبواب منحوتة بشكل رائع تقودك إلى عالم ساحر وفريد من النجارين ومحلات الخياطة، والحياة العائلية فى زنجبار. كما ستشاهد الباعة الجائلين فى الشوارع بالعديد من الأصناف مثل المانجو المقطعة مسبقا والمجهزة، إلى جانب القهوة المعدة فى فناجين من البورسلين، و زمزم (مكسرات وبذور محلاه بالسكر)، محلات التذكارات التى تعمل على إغرائك بالمشغولات الخزفية المذهلة، بالإضافة إلى ماساى دوكا (وهو رداء ذو ألوان مبهجة)، و بولا بولا تى شيرت (أى رويدا رويدا)، والمنحوتات الخشبية الجميلة.

إن الطقس فى زنجبار حار رطب لكنه مبهج للعين خاصة عندما تتحول حدائق فوروديهانى ذات الواجهات البحرية إلى مطعم مفتوح حيث يمكنك تناول أشهى الأطباق مثل الحبار المشوى، ميسخاكى (عبارة عن كباب من السمك واللحم)، التونة الطازجة، سرطان البحر، وجميع المأكولات البحرية التى يمكنك أن تتخيلها. كل ذلك يتم تنظيفه بالمياه الجارية ويخلط جيدا بعصير قصب السكر ثم بالليمون والخل.

تقدم مدينة الأحجار والقرى المحيطة بها للمتطوعين فرصة فريدة للاستمتاع بالشواطئ البيضاء والمياه الزرقاء الصافية وشجر جوز الهند والثقافة والأطعمة الفريدة لمدينة زينزبار. تعد الجزيرة محطة هامة للرحالة  حيث يمكنك الوصول بسهولة إلى القرى المتنوعة ذات الشواطئ الصغيرة التى تقع على مسافة سفر تستغرق 30 دقيقة فقط للاستمتاع بقضاء عطلة نهاية الأسبوع تحت أشجار النخيل.

يظهر التأثير الهندى العربى والأفريقى على قاطنيها وأشكال المعيشة بها سواء كانت في الطعام أو تصميمات المبانى السكنية، فمدينة زنجبار مدينة الأحلام التى سوف تثير دهشتك بصورة مستمرة طوال فترة تطوعك بها.

السفر إلى زنجبار

نحن نقدم بعض الخدمات الرائعة والآمنة للمتطوعين كما نقدم مجموعة من وسائل السفر المثيرة إلى زنجبار وتنزانيا.

يوفر مرشدونا السياحيين مجموعة مختلفة من عطلات نهاية الأسبوع فى بعض شواطئ الجزيرة الرائعة وزيارة لسجن الجزيرة، وبيوت سلحفاة البحر، ورحلات الغطس بالإضافة إلى المزيد. إذا أردت أن تقارن بين ما نقدمه من عروض واختيارات أخرى، يمكنك التواصل معنا لنقدم لك المزيد من الخيارات للإستمتاع بزنجبار قبل وخلال وبعد إقامك.

الأنشطة

بعد العمل يأتى المرح كما يقولون وتعد زنجبار المكان المثالى لذلك:

- زيارة الحصون والمتاحف والشوارع الجميلة لمدينة الأحجار.

- تناول جميع أنواع المأكولات البحرية فى حدائق فوروديهاني فى المساء.

- الذهاب فى جولة مثيرة وشيقة لرؤية كيف ينمو القرنفل وجوزة الطيب وغيرها الكثير.

- الاستمتاع بالسباحة فى المياه الكريستالية الصافية.

- الغطس أو الغوص لمشاهدة أجمل الشعاب المرجانية على مستوى العالم.

- الاسترخاء وتجربة نمط الحياة على الجزيرة.

ابق على تواصل

يحتوى الفندق على خدمة واى فاى، بالإضافة إلى إمكانية الإتصال بالإنترنت من خلال:

- الذهاب إلى مطعم أو مقهى.

- أو شراء شريحة بيانات للإنترنت مع شريحة اتصال محلية وتوصيلها بهاتفك.

لا تتوقع أن تجد الإنترنت كما فى هو فى بلدك، يجب عليك التخلى عن هذا التوقع، فأنت لست هنا لمتابعة حالتك على الفيس بوك أو الجلوس بجانب اللاب توب طوال اليوم، انس كل هذه الأمور فحينما تقوم بتوصيل الإنترنت سوف تكتشف أن الخدمة محدودة للغاية.

الطقس والملابس

تتميز زنجبار بطقس استوائي مما يجعلك تمر بجميع الفصول معا حيث يجب إحضار الملابس القطنية والغير حرارية لتوفر المزيد من الراحة لك والكثير من السراويل القصيرة والشباشب. أما بالنسبة لساعات العمل الطويلة فينصح بقوة إحضار الملابس الغير رسمية ذات الأكمام الطويلة والسراويل أو الجونيلات التى تغطى الركبة. إرتداء الإيشاربات لتغطية الرأس للسيدات من الأشياء المفضلة لأنها تشبه ما يرتديه السكان المحليين. فكلما استطعت التأقلم كلما كان من السهل على السكان تقبلك إلا أن هذا لا ينفى أن زنجبار ترحب وتتفهم أن الغربيين لهم طرق مختلفة فى ارتداء الملابس. يجب أن تتذكر دائما أن الملابس القصيرة والعارية وملابس البحر والملابس الكاشفة ممنوعة وغير مقبولة أثناء العمل فى هذه المشروعات.

مصاريف إضافية

إن تكاليف الرحلة تغطى معظم الاحتياجات والمتطلبات إلا أنك قد تحب تناول بعض الصودا أو شراء بعض الأغراض التذكارية أو تناول عشاء مختلف ومرح على طريقتك الخاصة مما يحتاج إلى بعض الأموال الإضافية.

التأمين

لا يمكننا أن ننكر أن الحوادث قد تحدث لأى شخص فى أى مكان، لذلك عليك التحقق من التأمين الصحي والسياحي الخاص بك عند السفر. بالإضافة إلى التأمين السياحي الدولي، من المهم الحصول على بطاقة المتطوع، حيث تغطى الأنشطة التطوعية ومجموعة مختارة من التخفيضات الهائلة فى مختلف أنحاء العالم. كما أن حاملى جنسيات الولايات المتحدة الأمريكية وكندا يمكنهم طلب البطاقة عبر الإنترنت، أما باقى الجنسيات يمكنهم إرسال بريد إلكتروني إلينا لطلب البطاقة.

جواز السفر

لابد أن يحتوى جواز السفر الخاص بك على عدد صفحات كافى للحصول على أي فيزا، حيث يجب أن يحتوى على صفحتان خاليتان لكل دولة تنوى زيارتها.

عزيزى المتطوع من الضرورى أن يحتوى جواز سفرك على صفحتان خاليتان عند الدخول إلى تنزانيا طبقا للشروط الخاصة بالدولة، يجب أن تتذكر ذلك جيدا إذا أردت العودة إلى موطنك بعد الانتهاء من تطوعك في تنزانيا، أو بعد إنهاء جولتك لعدة دول إفريقية.

يجب أيضا التأكد من أن جواز السفر ساري المفعول لمدة ستة أشهر على الأقل بعد تاريخ العودة من إفريقيا. بالإضافة إلى ذلك فإن مسئولية جواز السفر، الفيزا، شهادات التطعيم، وجميع المستندات الخاصة بالسفر مسئولية خاصة بك يحب متابعتها وتحمل تكلفتها.

الفيزا

يسمح لمعظم الجنسيات الحصول على تأشيرة زيارة أو تأشيرة سياحية عند الوصول إلى مطارات كل من زنجبار، دار السلام، أو كيليمانجارو الدولية، حيث تسمح بإقامتك فى تنزانيا كزائر لكنها لا تسمح لك بأى نوع من العمل حتى العمل التطوعى. لذلك يجب عليك الحصول على تصريح عمل حتى يتسنى لك المشاركة فى الأنشطة التطوعية بصورة قانونية.

يمكنك التقدم لطلب كل من تصريح عمل وتصريح سياحة عند الوصول إلى مطار زنجبار الدولي، إلا أنه –وللأسف- تبلغ تكلفة هذه التصاريح 50 دولارا أمريكياً و 200 دولار أمريكى إضافية، لكن سوف يسمح لك بالتطوع فى مشروعاتنا بصورة قانونية.

وبما أننا منظمة تطوعية فيجب على جميع المتطوعين الحصول على تصريح، بما فى ذلك الطلاب القادمين من أجل الأبحاث فنحن نعتبرهم متطوعين تماما مثل الحكومة لذلك يجب علينا الالتزام بالقوانين.

يجب عليك كمتطوع التواصل مع أقرب سفارة لدولة تنزانيا لمعرفة المتطلبات الخاصة باستخراج الفيزا، نظرا لأنها متغيرة من حين لآخر. كما أن لدينا تواصلاً مستمراً مع المنسقين التابعين لنا بتنزانيا، لما لهم من تواصل مستمر مع مكاتب الشئون الداخلية فى زنجبار.

(الصحة والسلامة (الوقاية، التطعيم، نصائح صحية

تتميز زنجبار بنسيمها البارد على مدار العام إلا أنك قد لا تتذكر ذلك مع الطقس المدارى بها، كما يجب أن تتوخى الحذر من أشعة الشمس باستخدام كريمات قوية المفعول مضادة لأشعة الشمس خاصة فى الأيام الأولى من إقامتك. تعد زنجبار - كباقي المناطق الاستوائية فى العالم- منطقة تحتوي على الملاريا، لذلك يجب عليك الإستعانة بطبيبك الخاص لمعرفة أهم الأشياء حول الملاريا والعلاج الواقى منها قبل السفر، ومن الأفكار الجيدة أيضاً إحضار طارد للناموس معك لاستخدامه فى المساء.

إذا اتبعت هذه النصائح فإنك تقلل من نسبة خطورة التعرض للملايا لأقل درجة. يجب عليك معرفة أن أعراض الملاريا تتشابه تماما مع أعراض الإنفلونزا، لذلك يجب عليك إذا تعرضت لأعراض الأنفلونزا فى خلال الأسابيع الأولى بعد عودتك، عليك استشارة طبيبك الخاص وإخباره بأنك كنت فى منطقة استوائية. كما يجب عليك أخذ بعض التطعيمات قبل زيارتك لزنجبار وسوف يساعدك طبيبك فى ذلك الأمر.

لا يوجد تطعيمات قانونية لزنجبار أو تنزانيا، فالزائرين المتجهين الى تنزانيا اعتباراً من أبريل 2001 لم يعد من الضرورى لهم الحصول على شهادة الحمى الصفراء قبل دخول الدولة، أما إذا كان لديك إقامة سابقة فى دولة بها الحمى الصفراء فعليك إبراز الشهادة عند القدوم.

الإيدز

التعليم والوعي من الأمور الهامة لمنع انتشار مرض الإيدز ومن المؤكد تجنب جميع الممارسات التى تؤدى إلى انتقال المرض.

يوجد عدة طرق لانتقال مرض الإيدز منها، التواصل الجنسى الغير آمن، أو من الأم إلى الجنين خلال فترة الحمل، ووقت الولادة ومن خلال الرضاعة من الثدي، بالإضافة إلى الحقن الوريدى بدم ملوث. لايمكن أن ينتقل مرض الإيدز من خلال اللعاب، العرق، البول أو البراز. كما لا يمكن أن ينتقل من خلال التلامس، أو العناق، أو التقبيل، أو المصافحة باليد، مشاركة الطعام، المناشف، الأسرة، الحمام، حمامات السباحة، استخدام التليفون، أو المراحيض.

الأمان فى زنجبار

- يجب أن تكون ملابسك بالشكل المعتدل عندما لا تكون على الشاطئ، فالنساء لا يجب أن يكشفوا كثيرا عن سيقانهن أو غيرها، كما أن أخذ حمام الشمس بدون ملابس غير مستحب على الإطلاق.

- إذا قمت بالغطس أو الغوص فسوف يغريك جمع القواقع حيث تحتوى زنجبار على الشعاب المرجانية الرائعة، إلا أن ذلك غير مقبول لأن ذلك يؤدي الى المجاعات بسبب هذه الممارسة من قبل العديد من السائحين فى منطقة ساحل شرقي إفريقيا. كما لا يجب عليك الشراء من بائعي القواقع الذين قد تجدهم حتى لا تقوم بتشجيع هذه الصناعة الضارة.

- تعد زنجبار مدينة مذهلة وساحرة يمكنك التقاط العديد من الصور الجميلة فيها، إلا أنه يجب عليك استئذان الأشخاص قبل تصويرهم احتراماً لهم فى المقام الأول.

- إذا كنت غير مسلم فلا يجب عليك دخول أياً من مساجد زنجبار.

- يجب أن تتذكر أن الأمان يأتى من تصرفاتك أولاً ومراعاة أغراضك الشخصية. أغلق غرفتك جيدا، احتفظ بأغراضك الثمينة مع المنسق، وكن على وعى ودراية بمن حولك دائما.

- إن زنجبار مدينة فاتنة وجذابة للعديد من السائحين، كما أن العديد من النساء الغربيات التقوا بنصفهم الآخر من الرجال الإفريقيين هناك. كن على بينة من الحديث الناعم للأولاد الذين سوف تقابلهم على الشاطئ حيث يمكن تنظيم كل شيء 'مجانا' بالنسبة لك أو بثمن رخيص جدا.

السعر منر.س.‏ 4,500.00ص

الخريطة

السعر منر.س.‏ 4,500.00ص